Rechercher Rechercher Recherche avancée Fermer

Articles

Contact

Actualités

Liens utiles

Numéro utiles



 

حملة تحسيسية لفائدة أئمة مساجد ولاية بومرداس بتاريخ 02 و03 ماي 2018 تحت شعار " اقتصاد الماء والمحافظة عليه"

حملة تحسيسية لفائدة أئمة مساجد ولاية بومرداس بتاريخ 02 و03 ماي 2018 تحت شعار

  نظمت وكالة الحوض الهيدروغرافي "الجزائر الحضنة الصومام" وبالتنسيق مع مديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية بومرداس يومين تحسيسين حول الاقتصاد في استعمال الماء والمحافظة عليه وذلك بتاريخ 02 و03 ماي 2018 لفائدة أئمة مساجد ولاية بومرداس.

 اليوم الأول تم على مستوى المجلس الإسلامي لولاية بومرداس وبحضور مدير الشؤون الدينية والأوقاف للولاية السيد بوعلام جوهري وإطارات وكالة الحوض الهيد وغرافي "الجزائر الحضنة الصومام حيث تم إعطاء شروحات حول أهمية الماء وكيفيات وسلوكيات اقتصاده والمحافظة على هذا المورد الثمين الملقب بـــ «الذهب الأزرق " في عملية تحسيسية لفائدة أكثر من 250 امام.

 وبعد إعطاء لمحة حول إنجازات الدولة في قطاع الموارد المائية بالأرقام المقدمة من طرف المكلف بالأعلام والتحسيس بالوكالة وكذا الدرس التحسيسي المقدم من طرف السيدة بن زيان، تفضل السيد مدير الشؤون الدينية والأوقاف على تثمين هاته المبادرة وأهميتها ونوه على دور المسجد في تفعيل وترسيخ ثقافة اقتصاد الماء والمحافظة عليه ذاكرا ان حوالي 400 ألف مصلى من بين 1 مليون نسمة يعتادوا مساجد الولاية يوم الجمعة.

 كما ذكر ان المسجد يعد قوة إعلامية هائلة وله دور كبير وفعال في نشر الوعي والثقافة البيئية. في هذا الإطار أعطيت تعليمة بتخصيص خطبة الجمعة المصادف لتاريخ 04 ماي 2018 لموضوع موحد وعبر كافة مساجد الولاية يتمحور حول الاقتصاد في الماء والمحافظة عليه، وكذا بتخصيص دروس حول هذا الشأن خلال شهر رمضان المبارك الكريم.

 في اليوم الثاني نظمت وكالة الحوض الهيدروغرافي الجزائر الحضنة الصومام خرجة ميدانية لفائدة 30 امام الى" سد قدارة" والى محطة المعالجة المتواجدة ببلدية بودواو لتكون لديهم فكرة عن قيمة وأهمية استثمارات الدولة لتوفير الماء الشروب للمواطنين.

في اول محطة قام فيها الوفد الزائر من اللائمة بتفقد السد رفقة مدير هذا الاخير اين أعطيت لهم الشروحات التقنية اللازمة واطلعوا عن قرب لعملية التخزين ومصادرها حيث بلغ منسوب المياه بالسد يومها 94 مليون م3 كما تم أفادتهم بان معالجة المياه تتم عبر محطة بودواو.

كما تم توزيع على جميع الحاضرين "الكتب والمنشورات التحسيسية ضف الى ذلك قبعات واقمصة تهدف لاقتصاد الماء والمحافظة عليه مع اخذ صور تذكيرية بالسد.    

 

في ثاني محطة: قام الوفد بزيارة محطة المعالجة ببودواو اين قدمت لهم شروحات داخل قاعة التحكم من طرف مدير المحطة مبينا الاطوار التي يمر بها هذا المورد للوصول إلى حنفيات المواطنين ومذكرا إياهم ان سعر01 م3 المنتج يفوق 250 دج.

كما عرض على سبيل المثال ان فاتورة الكهرباء الخاصة بضخ المياه من سد بني عمران الى سد قدارة لشهر مارس تفوق 15 مليون دينار جزائري.

ومذكرا ان 400 ألف من أصل 540 الف م3 التي تنتجها المحطة يوميا هي الكمية المخصصة يوميا لولاية الجزائر.    

بعدها تم تفقد مراحل المعالجة التي يمر بها الماء عبر الاحواض قبل توزيعه.

 

 

في الأخير ابدى اللائمة رأيهم حول قيمة ودور هذه الحملات التحسيسية في اثراء معارفهم وتكوين فكرة لديهم حول المجهودات التي تقوم بها الدولة في هذا الإطار. كما ذكر بعضهم ان في بادئ الامر لم تكن لهم فكرة عن المراحل التي يمر بها الماء للوصول الى الحنفية وكذلك القيمة الحقيقية لهذا المورد الثمين ولكن بعد الزيارات الميدانية اتضحت الصورة عندهم والان كلهم إصرار وعزيمة على تجندهم من اجل جعل حيز من دروسهم وخطبهم لتذكير المواطنين بأهمية الماء والمحافظة عليه.

كما نشكر كل من المديرية العامة للسدود «ANBT» وشركة المياه والتطهير للجزائر «SEAAL» على مساهمتها المباشرة في إنجاح هذه الحملة التحسيسية.

إطارات الوكالة المساهمين في الحملة

 السيد: حمودة سيدهم فوزي: رئيس مصلحة الاعلام والتحسيس

السيد: مقدوري حميد: رئيس مصلحة تسيير نظام الاعلام حول الماء

 السيدة بن زيان عبير: رئيسة مكتب

السيد: عميروش حسان مكلف بالدراسات